مانشستر يونايتد يواصل صحوته ويفوز على وست هام بهدفين


المصدر :NewsA -

[microdata type=’http://schema.org/Article’][/microdata]سجل هدف المباراة الأول الاسباني خوان ماتا بينما تكفل بتسجيل الهدف الثاني للشياطين الحمر السويدي زلاتان ابراهيموفيتش في الدقيقة 78 من زمن المباراة, ليواصل مان يونايتد صحوته ويحقق الفوز السادس على التوالي بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

افتتح مانشستر يونايتد مبارياته في عام 2017، بالفوز على مضيفه وست هام بهدفين دون رد في الجولة 20 من الدوري الإنجليزي.

أحرز ثنائية يونايتد، خوان ماتا وزلاتان إبراهيموفيتش في الدقيقتين 63 و78 من زمن المباراة.

وحقق جوزيه مورينيو الفوز السادس على التوالي مع الشياطين الحمر في الدوري، كما احتفل الحارس دي خيا بمباراته رقم 250 مع الفريق الأحمر بالخروج بشباك نظيفة.

بهذا الفوز حافظ مانشستر يونايتد على المركز السادس برصيد 39 نقطة، بينما قبع وست هام في المركز الثالث عشر برصيد 22 نقطة.

‏أول كرة خطيرة في اللقاء جاءت في الدقيقة العاشرة، لمصلحة وست هام، ولكن يتألق دي خيا بالتصدي لها ويحولها لركنية.

ومع حلول الدقيقة 15، يحصل سفيان فيجولي على بطاقة حمراء لاحتكاكه بفيل جونز مدافع يونايتد، وهي البطاقة الحمراء الأسرع هذا الموسم.

ويتدارك لاعبو مانشستر يونايتد الأمور، ويبدأون في السيطرة والضغط من أجل إحراز هدف في شباك المنافس.

وتصل الكرة لإبراهيموفيتش داخل منطقة الجزاء بفضل تمريرة متقنة، إلا أنه سددها بغرابة في السماء.

وتضيع من الشياطين الحمر فرصة هدف محقق، بعد أن سدد فالنسيا من داخل منطقة الست ياردات ليتصدى لها حارس المرمى وترتد للينجارد أمام المرمى الخالي، ولكنه يسدد في القائم الأيسر بغرابة شديدة.

ويباغت لاعبو وست هام بهجمة مرتدة سريعة، ينهيها لانزيني بتسديدة صاروخية يتصدى لها دي خيا بصعوبة.

ومثلما كان الحال في الشوط الأول، جاء التهديد الأول في الشوط الثاني من جانب وست هام، إثر ارتقاء من أنطونيو لعرضية باييه، ولكن الكرة ذهبت لخارج المرمى.

وكاد وست هام أن يباغت الضيوف، بعد أن انفرد أنطونيو بدي خيا بفضل تمريرة ساحرة من لاتزيني، ولكن الحارس الإسباني يتألق وينقذ الكرة ببراعة.

وكالعادة يلجأ مورينيو لإشراك راشفورد، الذي يتألق كعادته ويقود هجمة من الجانب الأيسر ويراوغ ثم يمرر عرضية أرضية لماتا الذي يقابل الكرة بتسديدة مباشرة داخل الشباك.

ويسدد بول بوجبا كرة قوية، تمر جانب القائم الأيمن لأصحاب الأرض بسنتيمترات قليلة.

ويكرر بوجبا التسديد على المرمى ولكن تلك المرة مستقبلا عرضية راشفورد، ولكن الكرة تذهب لخارج المرمى.

ومن كرة ترتد من الدفاع وتصل لإبراهيموفيتش، يسددها زلاتان محرزا الهدف الثاني والذي أثبتت الإعادة عدم صحته لتسلل المهاجم السويدي، ولكن الحكم احتسبه.

ويواصل راشفورد توزيع هداياه، ويرسل عرضية لهيريرا قابلها الأخير بتسديدة 「على الطاير」 ولكن يتألق راندولف في التصدي لها.

Previous "لقاء سُويدان" تطمئن جمهورها بعد تعرضها لحادث سير
Next "سعد لمجرد" يتعرض لأزمة صحية مفاجأة في السجن

Suggested Posts

ايسكو يرفض تجديد عقده مع ريال مدريد ويطالب بالرحيل

موناكو يسحق كان بثلاثية نظيفة

فرانك ريبيري ..لن العب لغير بايرن ميونخ

رقم مميز لمهاجم الجانرز ثيو والكوت

لغط متواصل بالإعلام الإسباني بسبب ضربة جزاء ريال مدريد أما يوفنتوس

بالفيديو: الفنانة هًنا شيحة تدافع عن النساء المطلقات في برنامج قعدة رجاله

No Comment

Leave a reply