بعد قرار الفيفا الغاء عقوبة الإيقاف عن ميسي ..مارادونا كان يستحق الإيقاف

اخبار الرياضة اليوم حيث, أنتقد أسطورة كرة القدم الأرجنتينية، دييغو مارادونا، إلغاء عقوبة الإيقاف الدولي لأربع مباريات التي كانت موقعة بحق مواطنه، ليونيل ميسي، لتوجيهه سباباً مزعوما لأحد الحكام المساعدين خلال مباراة بتصفيات مونديال روسيا 2018 بين منتخب بلاده وتشيلي.
وقال مارادونا في تصريحات لإذاعة «راديو لا ريد» إن القرار «غير متناسق على الإطلاق»، مشيراً إلى أن ميسي «استحق» الإيقاف مباراتين.
وأوضح «حاولت مساعدة ميسي ولكن هذا ليس له علاقة بالأمر. المسؤولون هناك قرروا إيقافه أربع مباريات وفجأة أزالوا ثلاثة. القرار غير متناسق على الإطلاق. ليو كان يستحق الإيقاف لمباراة أخرى. أقول هذا بكل شجاعة».
وكانت اللجنة التأديبية التابعة لـ»فيفا» فرضت عقوبة إيقاف مدتها أربع مباريات بحق ميسي لتوجيهه سباباً مزعوما لحكم مساعد خلال مباراة الأرجنتين أمام تشيلي في 23 آذار (مارس) الماضي ضمن تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.
وبعد الطعن على العقوبة من جانب الإتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، أعلنت لجنة الإستئناف في «فيفا» يوم الجمعة الماضي عقب اجتماعها، قرار إلغاءها لعدم كفاية الأدلة المتاحة، مشيرة إلى أنه كان يستحق فقط «التوبيخ».
وتم تطبيق عقوبة الإيقاف على نجم برشلونة لمباراة واحدة كانت أمام بوليفيا وخسرها المنتخب الأرجنتيني بهدفين من دون رد، ليحل منتخب التانغو خامساً في ترتيب جدول تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018 برصيد 22 نقطة، إذ ان هذا المركز يؤهل للعب مباراة الملحق أمام ممثل الأوقيانوس.
وأضاف مارادونا «كنت مدرباً له لمدة عام وكان يبدو كدمية أكثر منه لاعب كرة قدم».
ولكن النجم الأرجنتيني السابق، عاد ليؤكد شعوره بالسعادة بعد إلغاء العقوبة على ميسي، قائلاً «ينبغي أن نهنئ كل من بذل جهداً للمساعدة في إلغاء العقوبة».
وتابع «يجب أن ندعم جياني (إنفانتينو، رئيس فيفا) ليزيل كل الأمور السيئة ويجعل من فيفا مؤسسة كروية وشفافة. أريد أن أوضح بشأن ميسي أنني تحدثت مع أناس، ولكنني لم أطلب شيئاً من إنفانتينو. إنفانتينو ليس لديه دور في المحكمة (محكمة الاستئناف).
وبهذا الشكل سيشارك ميسي في المباريات الأربع المتبقية من تصفيات المونديال مع منتخب بلاده أمام أوروغواي وفنزويلا وبيرو والإكوادور.

Add your comment