مدرب منتخب السعودية «فان مارفيك» يقدم المنتخب السعودي بصورة لائقة

المنتخب السعودي

اف ب – نجح المدير الفني للمنتخب السعودي لكرة القدم الهولندي بيرت فان مارفيك في تقديم «الأخضر» بصورة لائقة وقاده إلى صدارة المجموعة الأولى في الدور الثالث الحخاسم من تصفيات آسيا المؤهلة الى نهائيات مونديال 2018 في روسيا.

وتتصدر السعودية المجموعة الثانية في الدور الثالث الحاسم برصيد 10 نقاط بفارق الاهداف امام اليابان، وتحتل استراليا المركز الثالث (9 نقاط) بفارق الاهداف ايضا امام الامارات، ويأتي العراق في المركز الرابع (3 نقاط)، واخيرا تايلاند (نقطة واحدة).

ويتأهل اول وثاني كل من المجموعتين الى النهائيات مباشرة، بينما يلعب صاحبي المركز الثالث ملحقا من ذهاب واياب على ان يواجه الفائز فيه رابع منطقة الكونكاكاف في ملحق آخر.

وتولى فان مارفيك مهمة الاشراف على المنتخب السعودي في 25 آب/اغسطس 2015، وقاده الى صدارة المجموعة الاولى من التصفيات المزدوجة المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019 في الامارات، برصيد 20 نقطة (6 انتصارات وتعادلان).

واشرف فان مارفيك على المنتخب السعودي حتى الان في 15 مباراة 12 منها في تصفيات كأس العالم فحقق الفوز في 10 منها مقابل 4 تعادلات وخسارة واحدة امام اليابان في ذهاب الدور الثالث الحاسم من التصفيات.

ووصف فان مارفيك، افضل مدرب لعام 2010 بحسب تصنيف الاتحاد الدولي (فيفا) عندما كان يشرف على منتخب هولندا، المواجهة مع تايلاند الخميس في بانكوك في الجولة السادسة من التصفيات الاسيوية بأنها «مهمة جدا».

وقال في مؤتمر صحافي الاربعاء «تواجدنا في تايلاند قبل ستة أيام يدل على استعدادنا القوي لهذه المواجهة المنتظرة التي تعد واحدة من أهم المباريات في تاريخ المنتخب السعودي، لذلك نحن على اتم استعداد لها من جميع الجوانب».

واضاف «اتينا مبكراً الى بانكوك وهذا وقت كاف للتأقلم مع الاجواء، فالاعداد لهذه المواجهة يشمل جوانب كثيرة وليس فقط الجوانب الفنية».

ويسعى المدرب الهولندي الذي يحظى بثقة كبيرة من الوسط الرياضي في السعودية، إلى مواصلة عمله المميز في ما تبقى من التصفيات والسير بالمنتخب نحو التواجد في مونديال روسيا والذي بات حلما للجماهير السعودية بعد غياب عن نسختي 2010 في جنوب افريقيا و2014 في البرازيل.

ويعاني المنتخب السعودي من عدة غيابات قبل مواجهة تايلاند، لكن فان مارفيك أكد أنه «على علم مسبق بها، وقد عملنا على تجهيز البديل المناسب فلدينا الكثير من اللاعبين البدلاء الذين هم على قدر المسؤولية».

وتابع المدرب الهولندي «مباراة الغد ستكون قوية لذلك عملنا على تحليل المنتخب التايلاندي وتجهيز +الأخضر+ من جميع الجوانب لانه يجب علينا عدم التقليل من اهمية وقدرة المنافس الذي حقق تعادلاً مستحقا مع منتخب استراليا، وهذا يعني انه منتخب قوي» .

وواصل «اللقاء سيكون تاريخيا، وبدون أي ضغوط لن تستطيع ان تنافس وتلعب بالمستوى الذي يؤهلك للتواجد في كأس العالم. على اللاعبين ان يحسنوا التعامل مع الضغوط وتحدثت معهم بهذا الشأن وهم يدركون مدى أهمية هذه المواجهة وقادرون على التعامل مع هذه المرحلة المهمة من التصفيات» .

ويخطط مارفيك إلى انتزاع النقاط الست في اللثاءين المقبلين مع تايلاند ثم مع العراق في 28 الحالي في جدة من اجل المحافظة على الصدارة ومن ثم التفكير في مباريات الوزن الثقيل التي تجمع السعودية مع منافسيها الحقيقيين اليابان واستراليا والامارات وكيفية التعامل مع كل مباراة لحصد أكبر قدر ممكن من النقاط وتحقيق حلم التأهل.




There are no comments

Add yours