«مورينيو» يتلقى ضربة موجعة بغياب السويدي إبراهيموفيتش لنهاية الموسم

تلقى المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي ضربة موجعة بتأكد غياب زلاتان إبراهيموفيتش لنهاية الموسم عقب إصابة قوية في الركبة.

جاء ذلك أمس -الخميس- في إياب ربع نهائي الدوري الأوروبي أمام أندرلخت البلجيكي وهي المباراة التي انتهت بفوز يونايتد 2-1 في الوقت الإضافي وتأهله لنصف النهائي.
وبتلك الإصابة انتهى موسم السويدي ذو الـ35 عاماً، بعد أن سجل 28 هدفاً في 41 مباراة، وصنع 9 مقدماً 85 فرصة هجومية.

الإصابة وقعت عقب هبوط زلاتان إبراهيموفيتش بشكل سيء على قدمه اليمنى خلال صراع عوائي، ليترك موقعه ويحل أنتوني مارسيال بدلاً منه.
يُذكر أن القُرعة قد أجريت وأسفرت عن وقوع مانشستر يونايتد في مواجهة سلتا فيغو الإسباني بنصف النهائي ويُقام الذهاب في ملعب الأخير لوس بالايدوس في الرابع من مايو المقبل، على أن يستضيف أولد ترافورد لقاء الإياب في الحادي عشر من الشهر ذاته.




There are no comments

Add yours